بسم الله الرحمان الرحيـم.

[ أ ل م,

الله لا إله إلا هو الحي القيوم.]

العقيدة العلم &La théorie de l’autre  

I   )  Le rêve et la théorie de l’autre الأحلام والرؤيا : نظرية الجسم الآخـر                               

II  )  La vie, la mort et histoires ( I ) الموت وقصص  الحياة                                  

III )  La vie, la mort et histoires (II ) الحياة الموت وقصص                                                       

4I )  La guerre éternelle الحرب: صراع الخير والشـر /

5I )  Le cercle الدائـرة

6I )  L’organisation المنظمـة

7I ) la guerre en dimension–II    حرب الفضاء  

8I ) Ber-mu-da : le berceau de ma vie   برمودا مهد الدنيا                                           

9I ) La liste noire اللائحة السوداء

 

    

La guerre éternelle

  الحرب : صراع الخير والشـر     

 

Le premier message transmis est la tolérance, l’ouverture, l’amour de la vérité.  

 

0   ]  مواد الملف :

1    ]  اقـتــراح [  proposition  ]

2    ]  الـشـقـــاق [    désaccord ]

3    ]  السلام [ ]

4    ]  الفضـاء الآخــر  [L’autre  espace      ]

5    ]  البعد الآخــر  [    La  2eme  dimension  ]

6    ]  تعريف الـجـــن  [      Les êtres  Al –  jinn]

7    ]  ملاحظات حول الجـن  

8    ]  الإيمان بالله وحده [  ] 

9    ]  اليهوديـة و النصرانيـة والبوذيـة  [ Hébreu , Chrétien et  Bouddhiste  ]

10  ]  النبي و الرسول

11   ]  الدين الطاهر [   ]

12  ]  الحديد [ fer  ] 

13  ]  رفع العلم [  ]

14  ]  الـتـقـالـيــد  [   traditions   ]

15  ]  الحــرب الأبدية éternelle  La  guerre

16  ]  حليف الخيــر [    Les  musulmans  ]

17  ] الإستسرار بالإيمان

18  ]  حليف الشــر  [   Le  mal   ]

19  ]  الفريق الثالث [ ]

20  ]  من يشعل نار الحرب [ qui  aime la guerre ?    ]

21  ]  حـرب الشيطان المزدوجة    [     double stratégie]

22  ]  وحي الشيطان الملعون [obsession    ]

32  ] بابـل  [babel ]

24  ]  الشيطنة وأسطورة السيطرة على  العالم  [ Diablerie]

25  ]  صفقة النحس [ ]

26  ]  إستراتيجية تعليم السحر للإنسـان [ ]

27  ]  نموذج صفقة نحس

28  ] جمعية حقوق المستضعفيـن

29  ] على من تنزل الشياطين  ؟

30  ]  الخـيـال  و إبـطـال كـيــد الـســاحـر [apparitions    ]

31  ]  الأهـمـيــة الـقـصـوى  لإبـطال الـسـحـر و  كــيـد الـسـاحــر [  ]

32  ]  الـشــعــوذة  والـطـلســـم [ symboles  et maléfices     ]

33  ]  مـلاحـظات أسـاسـيـة حـول الشـعـوذة

34  ]  الجهاد في سبيـل الله [ jihad  ]

35  ]  الــقــتــال فــي ســبــيـــل الله   [  ]

36  ]  حدود القتال في سبيل الله

37  ]  توجيه لأنصار الله  [  ]

38  ]  القلـق [ ]

39  ]  الـفـتـنـة [machination      ]

40  ]  الاستعداد للحرب  الأخيـرة [  ]

41  ]  من أوامـر الله سبحانه وتعالى إلى حـزب الله

42  ]  يا أيها الناس [  message  ]

43  ]  التفسير الآخــر للظـلال [  L’autre  explication  des  ombres ]

44  ]  اليأس القاتم من الآخرة  [  pourquoi   Le  désespoir ?]

45  ] لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم [  ]

46  ]  اشتعال الحرب  الأخيرة [  ]

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 1   ]  اقتراح  [  proposition   ]   :

 

 

مقدمة:

Une seule question : pourquoi   tuer ?

لماذا الحرب و سفـك الدماء ؟

يقول رسول الله, صلى الله عليه وسلم :

            [  أول ما يقضى بين الناس ــ يوم القيامة ــ بالدماء.]

                                                                       رواه البخاري ومسلم .

 

 

اقتراح :

 

ماذا لو وقف الناس جميعا فوق الأرض صفا واحدا ضد كل من يقتل, مهما كان لونه أو شكله أو ملبسه

وسجنوه  ؟

يقـول الله سبحانه و تعالى : [  يأيها الذين آمنوا: أدخلـوا في السلم كافة,

                                                ولا تتبعوا خطوات الشيطان, إنه لكم عدو مبيـن . ]

                                                                         صدق الله العظيم . سورة البقـرة, الآية 205 .

 

                             السلم  =   السلام , الأمن والأمان و الطمأنينة ــ

                                         السلام:   اسم من أسماء الله الحسنى.

 

 

يقـول الله سبحانه و تعالى : [  يا أيها الناس :

                              إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائـل لتعارفوا.

                              إن أكرمكم عند الله أتقاكم. إن الله عليم خبيـر . ]

                                                                      صدق الله العظيم . سورة الحجرات , الآية  12 .

 

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

2   ] الشقاق  [   Le  désaccord   ]  :

 

 

العدو المبين للإنسان هـو الشيطان الملعون, فهـو من يشقـق بين الإنسان وبين من يحب .

 

يقـول رسول الله محمد, صلى الله عليه وسلم   :

           ــ [  إن إبليس يضع عرشه على الماء, ثم يبعث سراياه , فأدناهم منه منزلة : أعظمهم فتنة ,.

                 يجيء أحدهم فيقـول : فعلت كذا وكذا, فيقول :  ما صنعت شيئا !

                 ثم يجيء أحدهم فيقـول : ما تركته حتى فرقت بينه وبين امرأته, فيدنيه منه ويقـول: نعم أنت !]

                                                  رواه مسلم , الحديث 7106 .

 

                 سراياه     :  فصائله , عسكره  ــ

                 نعم أنت!  :  أجعلك  من المقـربين عندي , أجعلك من جلسائي ــ

 

 

 

            ــ [  إذا قرأ ابن آدم ’السجدة’ فسجد, اعتزل الشيطان يبكي, يقـول: " يا ويلي !

                                                                               أمر ابن آدم بالسجود فسجد , فله الجنة.

                                                                             وأمرت بالسجود فأبيت , فلي النار ! " ]

                                                رواه مسلم ,  الحديث 244  .

 

             السجدة =  سورة ’السجدة’ .

 

                 أنظر :   لماذا الائتلاف والاختلاف  / ملف الأحلام والرؤيا .

                            الشقاق  والخيانـة الزوجيـة  / ملف الدائرةle cercle  .

 

تساؤلات :

 

ــ علاقة الشقاق بين المرء وأهله  وسفـك الدماء ؟

ــ من في الفريقـيـن هـو مع الحـق ؟    [  كل منهما  يقـول أنه على صواب! ]

ــ  البعد الآخر  وعلاقته بالحرب ؟

ــ ما السحر والشعوذة؟

ــ كيد سحـر ؟

ــ من يشعل نار الحرب؟

ــ الحرب العالمية الأخيرة ؟

 

للإجابة على هذه الأسئلة  وغيرها, لابد من  معلومات أساسية, وصحيحة  إضافـيـة.

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

3    ] السلام[ ] :

 

 

السلام : اسم من أسماء الله الحسنى.

 

 

تاريخ إسلامي :

 

مما علم الله سبحانه وتعالى آدم عليه السلام , كيف يطهو طعامه وكيف يشعل النار.

 

يقول الله سبحانه وتعالى :

                 [ الذي جعل لكم من الشجر الأخضر نارا فمنه توقدون. ]

                                                                                 صدق الله العظيم, سورة يـس, الآية 80 .

 

ينبت في أرض الحجاز شجر المرخ والغفار, فيأتي من أراد قدح من نار ,فيأخذ منهما عودين أخضرين,

ويقدح أحدهما بالآخر, فتتولد النار من بينهما.

 

       انتباه:

                  ليست أرض الحجاز وحدها من ينبت هذا النوع من الشجر, فاحتمال التكسر واندلاع الحرائق

                  وسط الغابات بسببه, يقوم الناس باجتثاث المرخ والغفار من فوق الأرض.

                                   

 

نبأ ابني آدم :

 

يقول الله سبحانه وتعالى :

                 [  واتل عليهم نبأ ابني آدم بالحق, إذ قربا قربانا فتقبل من أحدهما ولم يتقبل من الأخر,

                قال: لأقتلنك,  

                قال: إنما يتقبل الله من المتقيـن,

                           لئن بسطت إلي يدك لتقتلني ما أنا بباسط إليك يدي لأقتلك,

                     إني أخاف الله رب العالمين,

                     إني أريد أن تبوء بإثمي وإثمك فتكون من أصحاب النار, وذلك جزاء الظالمين.

 

                فطوعت له نفسه قتل أخيه, فقتله, فأصبح من الخاسرين.]

                                                                                 صدق الله العظيم, سورة المائدة , الآية 28-30.

 

 

الأخـلاق :

 

قال النبي صلى الله عليه وسلم :

              [  إن الله قسم بينكم أخلاقكم, كما قسم بينكم أرزاقكم, وإن الله يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب,

              ولا يعطي الدين إلا لمن أحب, فمن أعطاه الله الدين فقد أحبه,

              والذي نفسي بيده , لا يسلم عبد حتى يسلم قلبه ولسانه, ولا يؤمن  حتى يأمن جاره بوائقه,

              ولا يكسب عبد مالا من حرام فينفق منه فيبارك له فيه, ولا يتصدق به فيقبل منه, ولا يترك

              خلف ظهره إلا كان زاده إلى النار,

              إن الله لا يمحو السيئ بالسيئ,  ولكن يمحو السيئ بالحسن, إن الخبيث لا يمحو الخبيث. ]

 

                                                                                 رواه الإمام أحمد .

 

              بوائقه = غشمه وظلمه.

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

4   ]  الفضاء الآخر  [L’autre  espace        ]   :

 

 

1 ] تذكير :

      الإنسان   =     الجسم 1       +       الجسم 2 .

 

    و أثناء فترة النوم :   الإنسان \ النوم  =   0   +   الجسم 2  .

 

                     [  أنظر:  تعريف الرؤيا,  تعريف, قنطرة النوم / ملف الأحلام والرؤيا , 

                                  تعريف الحياة/ ملف الحياة , الموت وقصص  (1). ]

 

2 ]  تعريف :

 

    الفضاء الآخر :  هـو الفضاء الذي يدخله الإنسان أثناء مرحلة النـوم [عبر’ قنطرة النوم ’ ]

 

    الفضاء الآخر =    فضاء( الـجـسـم 2 ) \ فترة النـوم .

 

  [ أنظـر : تعريف الإنسـان ,أنواع الرؤيا والفضاءات الثلاث/ملف الأحلام والرؤيا .]

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

5   ]  البعد الآخر  [    La  2 eme  dimension  ]   :

 

تقديم :

 

يوجد فـوق الأرض بعدين dimension حـقـيـقـيـيـن اثـنـيـن :

                 1 )  البعد الأساس [ أو البعد الواقع  ] وهو الفضاء الذي يعيش خلاله الإنسان .

 

                 2 )  البعد الآخـر [  أو البعد الثاني أو العالم الثاني ] وهو الفضاء الذي يعيش خلاله الجـن.

 

التعريف 1 :

 

البعد الآخـر [ أو البعد الثاني ] : هـو الفضاء الأساس الذي يعيش خلاله الجــن .

 

البعد الآخـر  =   فضاء الجــن .

 

التعريف 2 :

  البعد الآخر : هـو  فضاء آخر حقيقي متقابل isomorphe  وموازي  للبعد الأساس [ فضاء الإنسان] .

 

 

التعريف 3 :

 

 البعد الآخـر :  هـو الفضاء الذي يعيشه الجسـم2  أثناء اليقـظـة .

 

 البعد الآخـر  =  فضاء (  الجسم2  ) \ اليقـظـة .

                 =  الفضاء الأساس الثاني.

 

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

6   ]  تعريف الجن  [    Les êtres  Al - jinn]    :

.  مقدمة:

   المخلوقات العاقلة و التي لها الحرية التامة في العمل لأجل مسمى اثنان: بنو الإنسان  وبنو الجـن .

. تعريف :

 

 الجـن  [ أو الجـان ] :  هـو مخلوق عاقـل مثله مثل الإنسان يعيش فوق الأرض ضمن البعد الآخـر .

  الإنسان  = الجسم1   +   الجسم2 , 

 

 الجـن     =    الظــل 1      +     الظــل 2 .

 

             حيث: الظــل1 Le 1er  reflet    يعيش ضمن الفضاء الأساس 2 .

.  ملاحظة:

يقـول الله سبحانه وتعالى :

                  [  خلق الإنسان من صلصال كالفخار وخلق الجان من مارج من نار. فبأي آلاء ربكما

                 تكذبان ؟ ]

                                        صدق الله العظيم . سورة الرحمان , الآية 11-13 .

 

 

و بالتالي,

فأصلbase  الجسم1 من صلصال كالفخار ,وأصل الظــل1 من مارج من نار.

 

                           صلصال كالفخار =   طين يابس كالخزف ــ

                           مارج  من نار   =   لهيب صاف لا دخان فيه  ــ

                           آلاء  ربكما        =   نعمة الله سبحانه وتعالى الكثيرة علينا  ــ

                           تكذبان              =  تنكران  و تجحدان ــ

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

7   ] ملاحظات حول الجن  :

 

 

1 ] مقاربة الإنسان بالتراب  \\   مقاربة الجـن بالنار .

 

2 ] العلاقات بين بني الجـن ضمن البعد 2   \\    العلاقات بين بني الإنسان ضمن البعد 1  .

 

 

3 ] الجـن هم خلق من جملة خلق الله سبحانه و تعالى , وهم أول من سكن الأرض, فمنهم الشعراء والأدباء

     والأمراء و القضاة و الشرطة والعلماء و العمال و الفنانين , و كذلك اللصوص و المجرمون و السفـلة,

     والدجالون , مثلهم في ذلك مثل  بني الإنسان .

 

 

4 ] قالت الجـن : ــ [  إنا سمعنا قرآنا عجبا يهـدي إلى الرشد , فآمنا به, ولن نشرك بربنا أحدا .

                       وإنه تعالى جد ربنا, ما اتخذ صاحبة ولا ولدا . ]

 

                       ــ [  و إنا منا الصالحون و منا دون ذلك , كنا طرائق قـددا  . ]

                                                          صدق الله العظيم . أنظر سورة الجـن , الآية 1...3  و الآية 11 .

 

5 ] خرج رسول الله, صلى الله عليه و سلم, على أصحابه فقرأ عليهم سورة "الرحمان", من أولها إلى آخرها,

  فسكتوا فقال, صلى الله عليه و سلم:[ لقد قرأتها على الجن ليلة الجن, فكانوا أحسن مردودا منكم,

  كنت كلما أتيت على قوله"فبأي ءالاء ربكما تكذبان ؟" ,

  قالوا:"لا بشيء من نعمتك ــ ربنا ــ نكذب, فلك الحمد ــ ربناــ]

 

   رواه الترمذي. 

 

 

6 ] تختلف  علوم sciences بني الإنسان عن علوم بني الجـن لكون مادة و نتيجة التجربة  و فضاء التجربة

     مختلف بين العالمين 1 و 2  , رغم ذلك , يبقى المنطق العلمي مشترك بين الفريقين.

 

7 ] الفـن والثقافة قواسم مشتركة  بين الإنسان والجـن.

 

8 ] من بين خصائص الجن : الاختفاء عن البصر1, القدرة على التبدل أوالتقلب في صور وأشكال مختلفة

     حسب قوى وقدرات كل واحد, ولكن تبدله في تلك الهيئة يعرضه لنفس النتائج للصفة المنتحلة.

 

9 ] يخترق البعد الأساس والبعد الآخـر بعضهما البعض .

 

10 ] فضل الله سبحانه وتعالى الإنسان على الجـن وجعله الخليفة فوق الأرض .

    

11 ]   أخبث المجرمين و السفاحين من الإنس والجـن يسمون ’ الشياطين' أخزاهـم الله ولعنهم .

 

12 ] يستغل الشيطان الملعون ومن معه البعد الآخر للحرب ضد كل من يدعـو للحق و العدل والسلم

       من بني الإنسان.

      وتنفيذ الـقـتـل والإرهاب والسجن والتعذيب والاختطاف مباشرة ضد من يعارض عبادته من بني الجن.

 

      يقـول الله سبحانه وتعالى :

                  [  يا بني آدم: لا يفتننكم الشيطان كما أخرج أبويكم من الجنة, ينزع عنهما لباسهما ليريهما

                             سوءاتهما, إنه يراكم هو و قبيله من حيث لا ترونهم. إنا جعلنا الشياطين

                             أولياء للذين لا يؤمنـون . ]

                                                 صدق الله العظيم . سورة الأعراف , الآية 26 .

 

13 ] عندما يفشل الشيطان الملعون في السيطرة على الإنسان ضمن البعد الأساس , يلتجأ الملعون ومن معه

      إلى البعد الآخـر [ محاولات اختطاف, خنق , سجن  وإرهاب الجسم2 /ملف الدائرة]

 

 

14 ] تقول الفنانة ’ نانة’ [  فتاة من المسلمين ] في قطعة موسيقية روحية :

 "افهم  أيها الخـلان

  أنه لا معنى للحياة

  دون ذكـر الله

  فلا إله إلا الله

  ذاك ما جاءت به الرسل كلهم

  هلموا جميعا للجنـة

  والحب الحيوان

  بلا إله إلا الله

  رددوا معي جميعا كلكم

  وأنت معي أيها الخـلان

  إن كنت تريدني لك وحدك

  ولا يشركك في أحد

  لا إله إلا الله ,الحنان الرحمان"

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

8 ]الإيمان بالله وحده[  ]:

 

1 ]تقديم :

 

الله سبحانه و تعالى واحد أحد, و دين الله سبحانه و تعالى فوق الأرض دين واحد وهـو الإسلام .

يقـول الله سبحانه و تعالى :

                        [ ذلكم الله ربكم, خالق كل شيء,لا إله إلا هـو, فأنا توفكون. ]

                                                                              صدق الله العظيم . سورة غافر, الآية61 .

                               

2 ]أركان الإسلام :

 

قـال رسول الله محمد, صلى الله عليه وسلـم :

                    [  بني الإسلام على خمس : ــ  شهادة أن لا اله إلا الله  و أن محمدا  عبده و رسوله ,

                                                       ــ و إقام الصلاة

                                                       ــ و إقام الزكاة

                                                       ــ و حج البيت ( لمن استطاع إليه سبيلا )

                                                       ــ و صوم رمضان . ]

                                                                                 رواه البخاري و مسلم .

 

 

3 ] تعريف:

 

> الإيمان بالله وحده  =  الإسلام .

 

> عن  ابن عباس رضي الله عنه قال:

  قال رسول الله,صلى الله عليه وسلم لوفد عبد القيس : [ أتدرون ما الإيمان بالله وحده ؟]

  قالوا : الله ورسوله أعلم ,

  قال صلى الله عليه وسلم : [شهادة أن لا إله إلا الله  و أن محمدا رسول الله و إقام الصلاة وإيتاء الزكاة 

  وصيام رمضان وأن تعطوا من المغنم الخمس.]

                                                                           رواه البخاري و مسلم .      

                     

 

4 ] انتباه:

ــ في هذا الحديث لم يكن الحج قد فرض بعد .

ــ مؤمن بالله : نعني بها مؤمن بالله وحده .

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

9   ]  اليهوديـة و النصرانيـة و البوذيـة  [ Hébreu , Chrétien et  Bouddhiste   ] :

 

.  الدين الذي فرضه الله سبحانه و تعالى فوق الأرض منذ آدم عليه السلام إلى يوم البعث هـو" الإسلام".

     يقـول الله سبحانه وتعالى:

                   [ إن الديـن عند الله الإسـلام . ]

                                                                 صدق الله العظيم , سورة آل عمران , الآية18 .

     

 

     من سمى المسلمين بالمسلمين؟

 

     يقـول الله سبحانه وتعالى:

                  [ هو اجتباكم, وما جعل في الدين من حرج,ملة أبيكم إبراهيم, هو سماكم ’المسلمين’من قبل

                وفي هذا ليكون لرسول عليكم شهيدا عليكم وتكونوا شهداء على الناس, فأقيموا الصلاة

                وآتوا الزكاة, واعتصموا بالله, هو مولاكم, فنعم المولى ونعم النصير.]

                                                                 صدق الله العظيم , آخر سورة الحج.

.  الإسلام؟:

يقـول الله سبحانه وتعالى:

                 [ بلى من أسلم وجهه لله وهو محسن فله أجره عند ربه, ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون. ]

                                                                 صدق الله العظيم , سورة البقرة , الآية111 .

 

الإسلام  هـو:

          1 ] الإقرار بالتوحيد  [  شهادة  أن " لا إله إلا الله " بقلب صادق ]

        2 ] و تصديـق الأنبياء و الرسل جميعا دون استثناء أحد منهم [عليهم الصلاة والسلام جميعا ]

        3 ] و العمل بما جاء به النبي الخاتم من عند الله سبحانه وتعالى [ من أوامر و نواه ],

 

وخاتم الأنبياء والمرسلين [ عليهم الصلاة و السلام والمحبة جميعا ] هو رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم,

وبالتالي:

الإسلام هو:العمل بأوامر رسول الله محمد, صلى الله عليه وسلم, وتحريم ما حرمه صلى الله عليه وسلم.

                     

 

   يقول الله سبحانه و تعالى : [ بسم الله الرحمان الرحيم ,

                              أ ل م ,

                              الله لا إلـه إلا هـو الحي القـيـوم ,

                               نزل عليك الكتاب بالحـق مصدقا لما بين يديه, وأنزل التوراة والإنجيل

                              من قبل هـدى للناس و أنزل الفرقان.

                              إن الذين كفـروا بآيات الله لهم عذاب شديـد , والله عزيز ذو انتقام . ]

                                                                                 صدق الله العظيم ,  بداية سورة آل عمران .

 

.  جميع الأنبياء و المرسلين [ عليهم الصلاة و السلام جميعا ] هـم مسلمون , وفضل الله سبحانه وتعالى بعضهم

    على بعض .

    يقول الله سبحانه و تعالى:

                                ــ [ شرع لكم من الدين ما وصى به نوحا والذي أوحينا إليك وما وصينا به إبراهيم

                             وموسى و عيسى أن ’أقيموا الديـن ولا تتفـرقوا فيه’ . ]

                                                                         صدق الله العظيم . سورة الشورى , الآية 10 .

 

 

 

                            ــ [  أفغير دين الله تبغون ؟ وله أسلم من في السماوات والأرض طوعا وكرها ,

                             وإليه ترجعون .

                             قل:" آمنا بالله و ما أنزل علينا وما أنزل على إبراهيم و إسماعيل وإسحـاق

                             و يعقوب والأسباط و ما أوتي موسى وعيسى والنبيئـون من ربهم لا نفرق

                             بين أحد منهم و نحن له مسلمون."

                             ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه, وهو في الآخرة من الخاسرين . ]

                                                                    صدق الله العظيم . سورة آل عمران  , الآية81... 83  .

 

 

                               طوعا و كرهـا : [ أنظر  تعريف الظـلال لاحقا ]

 

 

ملاحظة :

 

رسل الله : نوح, إبراهيم, موسى, عيسى ابن مريم  ومحمد  صلى الله عليهم وسلم جميعا ,

يسمـون ’ أولوا العزم من الرسل ’ لمكانتهم العظيمة عند الله سبحانه وتعالى .

يقول الله سبحانه و تعالى  :

                        [  تلك الرسل, فضلنا  بعضهم على بعض, فمنهم من كلم الله, و رفع بعضهم

                      درجات, وآتينا عيسى بن مريم البينات وأيدناه بروح القدس . ]

                                                                    صدق الله العظيم . سورة البقـرة , الآية 250  .

 

. يقول الله سبحانه و تعالى  :

               1 )   [  واتل عليهم نبأ نـوح , إذ قال لقومه :

                     يا قوم !  إن كان كبر عليكم مقامي و تذكيري بآيات الله , فعلى الله توكلت ,

                     فأجمعوا أمركم و شركائـكم , ثم لا يكن أمركم عليكم غمة ,

                     ثم أقضوا إلي ولا تنظرون !  فإن توليتم فما سألتكم من أجـر ,

                     إن أجري إلا على الله , وأمـرت أن أكون من المسلميـن . ]

                                                                  صدق الله العظيم . سورة يونس , الآية 70 - 72 .

 

 

           2  )  ــ [  وإذ يرفع إبراهيم القواعد من البيت و إسماعيل : ربنا تقبل منا انك أنت السميع

                   العليم , ربنا واجعلنا مسلمين لك  ومن ذريتنا أمة مسلمة لك, و أرنا مناسكنا ,

                   و تب علينا , إنك أنت التواب الرحيم . ]

                                                                صدق الله العظيم . سورة البقـرة , الآية 126.

 

                 وصية إبراهيم بنيه و يعقوب

                 ــ [ وأوصى بها إبراهيم بنيه و يعقوب : "يا بني , إن الله اصطفى لكم الدين ,

                 فلا تموتن إلا و أنتم مسلمون."

                 أم كنتم شهداء إذ حضر يعقـوب الموت , إذ قال لبنيـه :

                " ما تعبدون من بعدي ؟ "

                قالوا :’نعبد إلهك وإله آبائك إبراهيم وإسماعيل وإسحاق إلها واحدا ونحن له مسلمون’.

                تلك أمة قد خلت, لها ما كسبت ولكم ما كسبتم, ولا تسألون عما كانوا يعملون . ]

                                                          صدق الله العظيم . سورة البقـرة , الآية 130 ...133.

 

 

                ملاحظات أساسية :

 

                ’يعقوب’ [’يعقوب’ ابن إسحاق ابن إبراهيم, عليهم السلام ] : هـو’ إسرائيل’ عليه السلام

                     و ذريته هـم’ بنو إسرائيل’.

                     فبنو إسرائيل هـم أبناء وذرية أنبياء الله , و أول  بنو إسرائيل هـم ’’يوسف عليه السلام

                 وإخوته‘‘,  أنظر : ’سورة يوسف’ في القرآن الكريم.

                     قال يوسف عليه الصلاة والسلام: "رب قد آتيتني من الملك وعلمتني من تأويل الأحاديث

                 فاطر السماوات والأرض أنت ولييي في الدنيا والآخرة, توفني مسلما وألحقني بالصاحين."

                                                        صدق الله العظيم . سورة يوسف, الآية 101 .

 

                    يقـول الله سبحانه و تعالى  :

                 ــ [  ما كان إبراهيم يهوديا ولا نصرانيا ولكن كان حنيفا مسلما, وما كان من المشركين .]

                                                        صدق الله العظيم . سورة آل عمران , الآية 66 .

 

 

            3  )  يقـول الله سبحانه و تعالى  :

                    [  وقال موسى : يا قوم !  إن كنتم آمنتم بالله , فعليه توكلوا إن كنتم مسلميـن . ]

                                                       صدق الله العظيم . سورة يونس , الآية 83 .

 

                     وقال سحرة فرعون الملعون :

                       [ ربنا أفرغ علينا صبرا وتوفنا مسلمين.]                    

                                                        صدق الله العظيم . سورة الأعراف , الآية 126 .

                    يقـول الله سبحانه و تعالى  :

                     [ إنا أنزلنا التوراة فيها هدى ونور يحكم بها النبيون الذين أسلموا. ]

                                                        صدق الله العظيم . سورة المائدة , الآية 44 .

 

 

            4 )   [  قالت : يأيها الملأ, إني ألقي إلي كتاب كريم ,

                  إنه من سليمان و إنه" بسم الله الرحمان الرحيم, ألا تعلوا علي, و أتوني مسلمين" . ]

                                                              صدق الله العظيم . سورة النمل , الآية 31 .

 

 

                  سليمان: هـو سليمان ابن داوود صلى الله عليهما و سلم .

 

 

           5 )   [  فلما أحس عيسى منهم الكفر قال : من أنصاري إلى الله ؟

                  قال الحواريون :" نحن أنصار الله , آمنا بالله , واشهد بأنا مسلمون ." ]

                                                                   صدق الله العظيم . سورة آل عمران , الآية 52 .

 

                عيسى بن مريم صلى الله عليه و سلم: هـو آخـر رسول بعثه الله سبحانه وتعالى إلى بني

                     إسرائيل [ أنظر عيسى بن مريم / ملف الحياة, الموت وقصص (2 ) ].

 

.  اليهودية  والنصرانية و البوذية: هـن ديانات مبتدعـات من طرف كفار بنو اسرئيل و أمثالهم من

    الكفار الشياطين ظلما وعدوانا,

    و ساعدهم في نشرها عـبـر التاريخ أشباههم في الكفـر والضلال و الشرك .

 

     أنظر :العبادات’ ضمن ملف الحياة, الموت وقصص  ( I ) .

 

 

يقول الله سبحانه وتعالى: [  ولا تلبسوا الحق بالباطل, وتكتموا الحق وأنتم تعلمون . ]

                                                               صدق الله العظيم . سورة البقـرة , الآية 42 .

 

                           لا تلبسوا الحق بالباطل = لا تخالطوا الإسلام بالديانات المحرفة و المزورة.

                                                                    أنظر اللباس والتعريف الآخر للإيمان/ ملف الأحلام والرؤيا.

 

 

يقول الله سبحانه وتعالى: [  ورهبانية ابتدعوها ما كتبناها عليهم , ]

                                                            صدق الله العظيم . أنظر سورة الحديـد , الآية 26 .

 

 

يقول الله سبحانه وتعالى: [  إن الدين عند الله  الإسلام .

                            وما اختلف الذين أوتوا الكتاب إلا من بعد ما جاءهم العلم , بغيا بينهم .]

                                                           صدق الله العظيم . سورة آل عمران , الآية 18 .

 

                            بغيا    =   حسـدا  وطلبا للرياسة  والحكم  ــ

. يقـول الله سبحانه و تعالى :

                             [  ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه, وهو في الآخرة من الخاسرين . ]

                                                        صدق الله العظيم . سورة آل عمران , الآية 83 .

 

 

 

  عن ابن عباس , رضي الله عنه, قال:

  لما نزلت هذه الآية, قالت اليهود:"فنحن له مسلمون !"

  فقال لهم النبي, صلى الله عليه و سلم: [ إن الله فرض على المسلمين حج البيت من استطاع إليه سبيلا.]

  فقالوا : "لا, لا, لم يكتب علينا ! "

  فقال لهم النبي صلى الله عليه و سلم: [ ومن كفر, فإن الله غني عن العالمين. ]

                                                     رواه ابن كثير في التفسير.

. يقـول الله سبحانه و تعالى :

                              [  كان الناس أمة واحدة فبعث الله النبيئين مبشرين ومنذرين وأنزل معهم الكتاب

                           بالحق ليحكم بين الناس فيما اختلفـوا فيه.

                           وما اختلف فيه إلا الذين أوتوه, من بعد ما جاءتهم البينات بغيا بينهم . ]

                                                               صدق الله العظيم . سورة البقـرة , الآية  210 .

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

10    ]  النبي والرسول  [   ] :

 

 

تعريف :

 

1 ] الـنـبـي : هـو إنسان [  أو جـن ] أوحى الله سبحانه وتعالى إليه وحيا.

 

    الرسول : هو إنسان [  أو جـن أو ملاك ] أوحى الله سبحانه وتعالى إليه الوحي و أمره  بتبليغه إلى ما شاء

    سبحانه وتعالى من خلقه.

    يقول الله سبحانه وتعالى  :

       [  يا معشر الجن والإنس : ألم يأتكم رسل منكم يقصون عليكم ءاياتي وينذرونكم لقاء يومكم هذا ؟

        قالوا : شهدنا على أنفسنا . ]

                                                                          صدق الله العظيم . سورة الأنعام, الآية 130 .

 

       [  الله يصطفي من الملائكة رسلا ومن الناس, إن الله سميع بصير . ]

                                                                          صدق الله العظيم . سورة الحج, الآية 72 .

 

 

2 ] كل الرسل, عليهم الصلاة و السلام جميعا, كلفهم الله بتبليغ الرسالة إلى قومهم خاصة, باستثناء : محمد

     صلى الله عليه و سلم , نبي و رسول الله الخاتم, فقد بعثه الله  سبحانه وتعالى إلى بني الإنسان جميعا,

     وإلى الجن جميعا.

     يقول الله سبحانه وتعالى :

                    [  قل: يأيها الناس, إني رسول الله إليكم جميعا الذي له ملك السماوات والأرض ,

                       لا إله إلا هو. ]

                                                                          صدق الله العظيم . سورة الأعراف , الآية157 .

 

                      قل : قل لهم يا محمد صلى الله عليه وسلم .

 

3 ]  دعا رسول الله محمد ,صلى الله عليه وسلم, قوما من الـجـن إلى الإسلام, وقـرأ عليهم ’سورة الرحمان’,

      فـأسلموا , ثم عادوا إلى قومهـم يخبرونهم .

      يقول الله سبحانه و تعالى :

                   [  وإذ صرفنا إليك نفرا من الجن  يستمعون القرآن, فلما حضروه قالوا : أنصتوا !

                  فلما قضي ولوا إلى قومهم منذرين .

                  قالوا : "يا قومنا ! إنا سمعنا كتابا أنزل من بعد موسى مصدقا لما بين يديه, يهدي إلى

                         الحق وإلى صراط مستقيم,

                         يا قومنا  !أجيبوا داعي الله و آمنوا به , يغفر لكم من ذنوبكم و يجركم من عذاب

                         أليم. ومن لا يجب داعي الله, فليس بمعجز في الأرض, وليس له من دونه أولياء,

                        أولئك في ضلال مبين ."]

                                                                          صدق الله العظيم . سورة الأحقاف , الآية30 -32 .

 

 

                               مصدقا لما بين يديه  =  مصدقا لما جاء في الكتب المنزلة على الأنبياء قبله .

                               داعي الله               = محمد, صلى الله عليه وسلم .

 

 

ملاحظات:

 

ــ لاحظ أن قوم الجـن كانوا على ما جاء به موسى صلى الله عليه و سلم , وعلى علم  بالكتاب المقدس  

  التوراة المقدسة الحقيقية [ أنظر:نسخة التوراة المخفاة ’ ضمن الحياة, الموت وقصص       ( 1   

  أي أنه رسول الله موسى صلى الله عليه وسلم كان أيضا رسول الله إلى الإنس والجـن معا.

 

ــ  فضل الله سبحانه و تعالى  بعض النبيين على بعض.

   يقـول الله سبحانه و تعالى :

                    [  تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض, منهم من كلم الله , ورفع بعضهم درجات ,

                  وآتينا عيسى بن مريم البينات وأيدناه بروح القدس. ]

                                                                         صدق الله العظيم . سورة البقرة , الآية 249 .

 

ــ الشيطان الملعون هو أيضا يوحي للإنسان إيحاءا , أنظر "وحي الشيطان الملعون" لاحقا.

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

11   ]  الدين الطاهر  [   ]  :

 

 

بعدما شاب الكتب السابقة من حريف وتزوير, فأصبحت لا يدرى صوابها من صدقها, بعث الله سبحانه وتعالى النبي الخاتم محمد صلى الله عليه وسلم ليخرج الناس من الظلمات إلى النور.

 

يقـول الله سبحانه و تعالى :

                   [  هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله, ولو كره المشركون. ]

                                                                    صدق الله العظيم. سورة الصف, الآية 8.

                                                                    صدق الله العظيم. سورة التوبة, الآية 32.

 

                  دين الحق   =  الإسلام , ما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم.

                  ليظهره      =  ليعلي شأنه  , ليقويه ــ

                  الدين كله    =  الأديان جميعها .

                       المشركون  =  الذين يشركون المخلوقات في عبادة الله سبحانه و تعالى .

 

 

يقـول الله سبحانه و تعالى :

                   [  وأنزلنا إليك الكتـاب بالحق مصدقا  لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه .

                  فاحكم بينهم بما أنزل الله و لا تتبع أهوائهم عما جاءك من الحق  . ]

                                                                    صدق الله العظيم  . سورة المائدة , الآية 49  .

 

 

                  مصدقا لما بين يديه من الكتاب = مصدقا لما أنزل الله من الكتب السابقة .

                  مهيمنا عليه  = شاملا و حاكما لسابق الكتب السماوية ــ

 

 

فالقرآن الكريم شاهـد أمين وحاكم على كل الكتب قبله , و تكفل الله سبحانه و تعالى بحفظه لما أصاب

الكتب المنزلة السابقة من إخفاء و تحريف من طرف اليهود و النصارى و من شابههم في الكفر والضلال.

 

 [  أنظر : يأيها المساكين / ملف الحياة , الموت وقصص (1)  ]

 

يقـول الله سبحانه وتعالى :

                    [  رسول الله  يتلو  صحفا مطهرة, فيها كتب قيمة. وما تفرق الذين أوتوا الكتاب إلا

                   من بعد ما جاءتهم البينة, وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء ويقيموا

                   الصلاة ويؤتوا الزكاة, وذلك دين القيمة. ]

                                                                    صدق الله العظيم . سورة البينة , الآية 2  .

 

                  رسول الله = محمد صلى الله عليه وسلم .

                  يتلو صحفا = يرتل القرآن العظيم,

                  مطهرة     = طاهرة نقية ليس فيها كذب ولا باطل و لازور.

                  فيها كتب   = متضمنة للكتب السماوية المقدسة الحقيقية السابقة ــ

                  دين القيمة = دين الإسلام.

 

 

انتباه :

 

يقـول الرسول, صلى الله عليه وسلم :

      [  و الذي نفس محمد بيده !  لا يسمع بي أحد من هذه الأمة يهودي و لا نصراني , ثم يموت

        و لم يؤمن بالذي أرسلت به إلا كان من أصحاب النـار . ]

                                                                  رواه مسلم , الحديث 386 .

 

ملاحظة :

 

ــ هناك آيات معجزات وعلم و نور في القرآن العظيم , لم يكن في ما سبق من الكتب المقدسة , و لم ير مثلها

 من قبل ,منها : الفاتحة, آية الكرسي ,خواتم سورة البقرة,فواتح سورة الكهف.

[ أنظر الحديث 1877  من صحيح مسلم  وغيره ]

                       

ــ أنظر: العقيدة العلم / ملف المنظمة L’organisation .

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

12   ] الحديد [  fer  ] :

 

 

مما أنزل الله سبحانه وتعالى فوق الأرض الكتاب والميزان والحديد.

 

يقـول الله سبحانه وتعالى :

                    [  لقد أرسلنا رسلنا بالبينات وأنزلنا معهم الكتاب والميزان ليقوم الناس بالقسط,

                   وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس . ]

                                                          صدق الله العظيم . سورة الحديد, الآية 25.

 

                   الكتاب  = كتب الله سبحانه وتعالى.

                   الميزان = العدل والحق.

                   ليقوم الناس بالقسط = ليحكم الناس بالعدل ويتبعوا الرسل, فما جاءت به رسل الله حق.

                                         كما قال سبحانه وتعالى: [ وتمت كلمات ربك صدقا وعدلا.]

                                                         صدق الله العظيم. سورة الأنعام, الآية 115.

 

                   فيه بأس شديد : يعني السلاح كالسيوف والحراب

                   ومنافع للناس  : كالفأس والمحراث وآلات الطبخ                 

 

يقـول الله سبحانه وتعالى :

                    [  وإن حكمت فاحكم بينهم بالقسط, إن الله يحب المقسطين . ]

                                                          صدق الله العظيم. سورة المائدة, الآية 42.

 

المقسطون ؟

              

قال النبي, صلى الله عليه وسلم :

                   [ المقسطون عند الله يوم القيامة على منابر من نور, عن يمين الرحمان, وكلتا يديه يمين:

                    ’الذين يعدلون في حكمهم وأهليهم وما ولوا’.]

                                                      رواه مسلم والنسائي.

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

13   ]   رفع العلم [    ]  :

 

 

العلم العظيم : هـو القرآن العظيم .

               : هو كلام الله سبحانه وتعالى العزيز الحكيم.

 

يقول الله سبحانه و تعالى :

                    ــ [  بسم الله الرحمان الرحيـم ,

                    أ ل م ,

                    الله لا إله إلا هو الحي القيـوم, نزل عليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه,

                    وأنزل التوراة والإنجيل من قبل هدى للناس و أنزل الفرقان.

                    إن الذين كفـروا بآيات الله لهم عذاب شديد , والله عزيز ذو انتقـام . ]

                                                                            صدق الله العظيم , بداية سورة آل عمران  .

 

                     ــ [  بسم الله الرحمان الرحيم.

                     ح م.

                     تنزيل من الرحمان الرحيم, كتاب فصل آياته قرآنا عربيا لقوم يعلمون, بشيرا ونذيرا

                     فأعرض  أكثرهم فهم لا يسمعون. ]

                                                                          صدق الله العظيم . أول سورة فصلت.

 

 

                     ــ [  وإنه لكتاب عزيز, لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه. تنزيل من حكيم حميد.]

                                                                          صدق الله العظيم . سورة فصلت , الآية40 .

 

 

 

رفع العلم :

 

قال رسول الله, صلى الله عليه وسلم :

                      [ إن من أشراط الساعة أن يرفع العلم ويثبت الجهل ويشرب الخمر ويظهر الزنا.  ]

                                                                        رواه مسلم , الحديث 7475 .

 

 

ملاحظة :

> القرآن العظيم غير خاضع للزمن 1 , و هو حكم مطلق.

 

> الحديث القدسي : هو كلام الله سـبحانه وتعالى دون القرآن العظيم.

  مثال أساسي :

  قال رسول الله, صلى الله عليه وسلم :

 [ يقول الله تبارك وتعالى :

                                [  أنا أغنى الشركاء عن الشرك. من عمل عملا أشرك فيه معي غيري, تركته

                     وشركه. ]  ]

                             رواه مسلم , الحديث 7475 .

 

> أنظر:  مواقيت نزول الكتب المقدسة الأربعة  ضمن الحياة, الموت وقصص(1) .

 

انتباه  :

 

هل سبق أن قرأت القرآن الكريم ؟

أنظر ’إنذار مسخ أقوام من أمة محمد قردة وخنازير’/ ملف الحياة, الموت وقصص(1).

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

14   ] التقاليد  [  traditions   ]  :

 

 

تساؤل:

 

لو أننا جميعا فقدنا الذاكرة فجأة كما يحصل في الأفلام [ ], هل كنا سنسير بالحياة فوق الأرض بشكل جيد أفضل مما تسير عليه اليوم؟ أم  سيكون الأسوأ ؟

 

حياة العادات و التقاليد:

 

> أكبر خطأ يرتكب في  فلسفة ( الإنسان) هـو : إتباع الإنسان عادات و تقاليد الوسط الذي يعيش فيه,

  والاستمرار في مما رسة تلك العادات دون تفكير وانتقاد ذاتي.

 

  فلماذا لا يبدأ الإنسان حياته من جديد , فيأخذ الحسن و يترك السيئ  و يؤسس لنفسه الأفضل في الحياة

  والفكر والعلاقات, ويعلم لمن حوله القدرة على الفهم والإبداع وعدم إتباع كلامه إذا كان مخطئا أو متجاوزا,

  والحكم الأول و الأخير للمنطق والبرهان والاقتناع ؟

 

> يقول الله سبحانه و تعالى :  [  وإذا فعلوا فاحشة قالوا : وجدنا عليها آبائنا و الله أمرنا بها .

                                قل: إن الله لا يأمر بالفحشاء. أتقولون على الله ما لا تعلمون ؟

                                قل: أمر ربي بالقسط . ]

                                                                            صدق الله العظيم . سورة الأعراف . الآية 27 .

 

 

                                      [  وإذا قيل لهم: اتبعوا ما أنزل الله ,قالوا : بل نتبع ما وجدنا عليه آباءنا !

                                 أو لو كان الشيطان يدعوهم إلى عذاب السعير . ]

                                                                            صدق الله العظيم . سورة لقمان , الآية 20 .

 

 

                                      [  و يوم يعرض الذين كفروا على النار, أذهبتم طيباتكم في الحيلة الدنيا ,

                                 واستمتعتم بها, فاليوم تجزون عذاب الهون بما كنتم تستكبرون في الأرض

                                 بغير الحق وبما كنتم تفسقـون . ]

                                                                            صدق الله العظيم . سورة الأحقاف , الآية 20 .

 

 

                                 كفروا            =  كفروا بما جاء  به  محمد عليه الصلاة و السلام .

                                 أذهبتم طيباتكم  =  أفنيتم شبابكم و قوتكم في الملذات المحرمة, غير معترفين

                                                                 بآلاء الله عليكم , مستكبرين عن إتباع ما جاءكم من الحق .

       

 

                                                         

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

15 ]الحرب الأبدية  La guerre éternelle  :

 

 

> الحرب فوق الأرض [  بين اثنين  أو أكثر ]   :هي صورة حـقـيـقـيـة  لصراع  الخيـر و الـشـر .

 

   فالحرب بين بني البشـر [ \\ بني الجن ] هي الحرب بين من هم على الحـق ( يبتغون حكم و قضاء الحق )

   و بين من هم على الباطل (حكم  وقضاء الشيطان الملعون ).

   فلو كان الفريقان يرغبان في الحـق الحقـيق كليهما لكان الاتفاق وما اشتعلت الحرب بينهما.

 

> و بطبيعة الحال , ليس الكل في ساحة  الصراع  [ ] فهناك  طرف ثالث غير مشارك في الحرب , أو أنه

  لا يؤثر كثيرا  ضد  [ أو لصالح  ] جهة  من الجهتين , وهذا , ضمن فترة زمنية معينة ,لأن فلسفة( الإنسان )

  مرتبطة بالزمن .

 

يقول الله سبحانه وتعالى :

                 [ من أجل ذلك كتبنا على بني إسرائيل أنه "من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض

               فكأنما قتل الناس جميعا, ومن أحياها كمن أحيى الناس جميعا",

               ولقد جاءتهم رسلنا بالبينات ثم إن كثيرا منهم بعد ذلك لمسرفون .]

                                                                                 صدق الله العظيم, سورة المائدة , الآية 32.

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

16   ]   حليف الخير  [     Les  musulmans  ]   :

 

 

حليف الخيـر  =  أنصـار الله

                 =  الـمـسـلمـون

                 =  حزب الحـق

                 =  حزب الله

                 =  أمة محمد , صلى الله عليه و سلم .

                 =  الأمة المرحومة الطاهـرة .

                 = أنصار الحـق .

                 = المحمديـون .

 

 الله

 

لا إلـه إلا الله

محمد رسول الله

 

و يشمل كل من . يعلم  و يشهد [ ولو في نـفـسه ] :

                              ــ  أن ’’ لا إله إلا الله  وحده لا شريك له  و أن محمدا  رسول الله ’’ .

                    .   و يتقي الله ما استطاع , بمعنى :

                              ــ  أن يعمل ما استطاع  من الخير.

 

                              ــ  و يتجنب كبائر الذنوب الأربع الأولى :

                                           1 ] الشرك بالله

                                           2 ] عـقـوق الوالديـن

                                           3 ] قتل النفـس

                                           4 ] شهادة الـزور وقول الزور .

 

                                يقـول الله سبحانه و تعالى :

                           > [  إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم وندخلكم مدخلا كريما. ]

                                                                                  صدق الله العظيم. سورة النساء , الآية 31  .

 

                           > [  إن الله لا يغفـر أن يشرك به, ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء . ]

                                                                                   صدق الله العظيم. سورة النساء ,الأية46 .

 

        .  و يجتهد في تجنب ما استطاع من السيئات[ الأعمال السيئة ] الأخرى.

                         يقـول الله سبحانه وتعالى : [  فاتقوا الله ما استطعتم .]

                                                                            صدق الله العظيم . سورة التغابن, الآية 16 .    

      . العدل ,

                     يقـول الله سبحانه و تعالى :

                      [  إن الله يأمركم أن تودوا الأمانات إلى أهلها وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل.]                          

                                                                                  صدق الله العظيم. سورة النساء , الآية 56. 

                            

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ملاحظات أساسية :

 

1 ] عن سفيان بن عبد الله الثقفي قال : قلت للنبي صلى الله عليه وسلم:

    "يا رسول الله,  قل لي في الاسلام لا أسأل عنه أحدا بعدك",

     قال, صلى الله عليه وسلم: [ قل "آمنت بالله" , ثم استقم.]

                                                                               رواه مسلم  والنسائي.

 

2 ] عن أبي هريرة رضي الله عنه, عن النبي, صلى الله عليه وسلم, قال: [ اجتنبوا السبع الموبقات]

    قالوا: يا رسول الله وما هن؟

     قال, صلى الله عليه وسلم: [ الشرك بالله

                                        والسحر

                                        وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق

                                        وأكل الربا

                                        وأكل مال اليتيم

                                        والتولي يوم الزحف

                                        وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات.]

                                                                               رواه البخاري و مسلم .

 

3 ] قال رسول الله, صلى الله عليه وسلم لمعاذ بن جبل :

                            [  ما من أحد يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله صدقا من قلبه إلا حرمه

                         الله على النار. ]

                                                                                 رواه البخاري و مسلم .  

 

 

4 ] قال رسول الله, صلى الله عليه وسلم:  

                           [ من قال [ أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له, وأن محمدا عبده و رسوله,

                                 ــ وأن عيسى عبد الله وابن أمته وكلمته ألقاها إلى مريم و روح منه,

                                 ــ وأن الجنة حق,

                                ــ وأن النار حق ] : أدخله الله الجنة على ما كان من عمل. ]

                                                                                 رواه مسلم  ,الحديث 141.

 

                             انتباه :

                       كلمته ألقاها = أمرا قضاه الله سبحانه وتعالى  

                             يقـول الله سبحانه وتعالى   :

                            [  الله يخلق ما يشاء ,إذا  قضى أمرا فإنما يقول له: كن , فيكون . ]

                                                                                  صدق الله العظيم . سورة آل عمران, الآية 47.

 

                            [  إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون. ]

                                                                                  صدق الله العظيم . سورة آل عمران, الآية 59.

 

 

5 ] انتباه:

   الكافـر بأحد الأنبياء أو الرسل فهـو كافـر , والمشرك بالله سبحانه و تعالى هـو كافر أيضا .

 

   يقـول الله سبحانه و تعالى :

                     [  قولوا: آمنا بالله و ما أنزل إلينا وما أنزل إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب

                          والأسباط وما أوتي موسى وعيسى وما أوتي النبيئون من ربهم لا نفرق بين

                          أحد منهم ونحن له مسلمون. ]

                                                              صدق الله العظيم. سورة البقـرة, الآية 135 .

 

  وقوله تعالى في أواخر سورة البقـرة :

                     [  آمن الرسول بما أنزل إليه و المؤمنـون .

                  كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله, لا نفرق بين أحد من رسلـه.

                  وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصيـر. ]  

                                                               صدق الله العظيم.

 

 

6 ] اقتراح :

 

هل الشيطان الملعون صديقك ام عدوك ؟

 أليس هو سبب خروج آدم عليه السلام من الجنة ؟

 فهلا إذا آويت إلى فراشك  فقلت" عدوي الوحيد فوق الأرض هـو الشيطان الملعون.

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

17  ] الإستسرار بالإيمان :

 

 

يجوز الإستسرار بالإيمان للخائف على حياته, والذي قـد  يصل فـي الإيمان والجهاد فـي سبيل بالله 

ــ على الـنحو ذاك ــ درجة عـظيمة عـند الله سبحانه وتعالى.

 

1 ]  رجل مؤمن من آل فرعون يكتم إيمانه, رضي لله عنه  :

 

يقـول الله سبحانه وتعالى :

                    [  وقال رجل مؤمن من آل فرعـون يكتم إيمانـه :

                  أتقـتلون رجلا ,أن يقـول ربي الله وقد جاءكم بالبينات من ربكـم ؟

                  وإن يك كاذبا فعليه كذبه, وإن يك صادقا يصبكم بعض الذي يعدكم. إن الله لا يهدي

                 من هو مسرف كـذاب . ]

                                                                        صدق الله العظيم . سورة غافر, الآية 27 .

 

 

2 ] أخت موسى صلى الله عليه وسلم, تكتم إيمانها رضي الله عنها:

 

يقـول الله سبحانه و تعالى :

                  [  وقالت لأخته قصيه, فبصرت به عن جنب وهم لا يشعـرون .

                 وحرمنا عليه المراضع من قبل, فقالت : هل أدلكم على أهل بيت يكفلونه لكم وهم

                 له ناصحون ؟  ]

                                                                    صدق الله العظيم . سورة القصص , الآية 9...11 .

               وقالت لأخته قصيه= قالت أم موسى لابنتها اتبعي أثره ,

               فبصرت به عن جنب = جعلت تنظر إليه جانبا كأنها لا تريده ,

               فقالت هل أدلكم؟ =

               قال ابن عباس رضي لله عنه:

               لما قالت أخت موسى [ عليهما السلام ] ذلك , أخذوها , و شكوا في أمرها ,

               وقالوا  لها: " وما يدريك نصحهم له و شفقتهم عليه ؟ "

               فقالت رضي الله عنها :" نصحهم له وشفقتهم عليه  رغبتهم في ظؤورة الملك, و رجاء

               منفعته !"

               فأرسلوها, فلما قالت لهم ذلك و خلصت من أذاهم, ذهبوا معها إلى منزلهم .

                    رواه ابن كثيـر في التفسير .

 

 

3 ] امرأة فرعون المجرم :

 

يقـول الله سبحانه و تعالى :

                  [  و ضرب الله مثلا للذيـن آمنوا امرأة  فرعـون , إذ قالت "رب ابن لي عندك بيتا

                 في الجنة, نجني من فرعون وعمله, ونجني من القوم الظالميـن ’. ]

                                                               صدق الله العظيم , و الحمد لله رب العالمين .

                                                               سورة التحريم , الآية 11 .

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

18   ]  حليف الشر  [    Le  mal   ]  :

 

تعريف :

 

حليف الشـر  =  أنصار الشيطان الملعون من الإنس والجـن

                 = أنصار الظلم  والفساد  والفحشاء و الخبث  والسوء  والجريمة  والطغيان من الإنس والجـن.

                 =  حزب الشيطان الملعون.

 

*

شياطين الإنس والجن:

 

عن أبي ذر  رضي الله عنه, قال:

أتيت النبي صلى الله عليه وسلم  وهو في المسجد, فجلست فقال صلى الله عليه وسلم:"يا أبا ذر,هل صليت؟"

قلت:"لا, يا رسول الله", قال صلى الله عليه وسلم :" قم فصل",

قال, فقمت فصليت, ثم جلست فقال صلى الله عليه وسلم :" يا أبا ذر تعوذ بالله من شر شياطين الإنس والجن",

قال: قلت:" يا رسول الله, وللإنس من شياطين؟",

قال صلى الله عليه وسلم:"نعم ".

 

رواه الإمام أحمد وابن جرير.

 

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

19  ]  الفريق الثالث [  ]  :

 

 

الفـريق الثالث  =  الفريق  غير المسلميـن و غير المعتديـن على حليف الخيـر.

 

 

انتباه :

 

 

يقـول الله سبحانه و تعالى :

                    [  بسم الله الرحمان الرحيم. أ ل ر.

                  تلك آيات الكتاب و قرآن مبين, ربما يود الذين كفروا لو كانوا مؤمنيـن,

                  ذرهم يأكلوا ويتمتعوا و يلههم الأمل, فسوف يعلمـون. ]

                                                                                 صدق الله العظيم . بداية سورة الحجر.

 

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

20  ]  من يشعل نار الحرب  [qui  aime  la guerre  ?    ] :

 

 

1 ] أول من أشعل الحرب ضد الإنسان هـو إبليس الملعون, لأن الله سبحانه وتعالى جعله خليفة في الأرض,

     و كان الملعون يرغـب في أن يكون هـو الخليفة و الحاكم على الأرض .

     و منذ ذلك  كان السحـر و حلم السيطرة على العالم .

 

يقول الله سبحانه وتعالى :

                     [  وإذ قال ربك للملائكة :إني جاعل في الأرض خليفة.

                    قالوا: أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء, و نحن نسبح بحمدك ونقدس لك.

                    قال : إني أعلم ما لا تعلمون. وعلم آدم الأسماء كلها,]

                                                                  صدق الله العظيم. سورة البقـرة, الآية 28 -29 .

 

 

يقول الله سبحانه و تعالى :

                   [ وإذ قلنا للملائكة أسجدوا لآدم , فسجدوا .

                 إلا إبليس, قال: أأسجد لمن خلقت طينا, قال ,

                                 أرايتك هذا الذي كرمت علي , لئن أخرتني إلى يوم القيامة لأحتنكن ذريته

                                  إلا قليلا .

                 قال :اذهب, فمن تبعك منهم فإن جهنم جزاؤكم جزاءا موفورا .

                       واستفزز من استطعت منهم بصوتك  واجلب عليهم بخيلك ورجلك ,

                       وشاركهم في الأموال والأولاد, وعدهم, وما يعدهم الشيطان إلا غرورا.

                       إن عبادي ليس لك عليهم سلطان. وكفى بربك وكيلا . ]

                                                                    صدق الله العظيم. سورة بني إسرائيل, الآية 60-65 .

 

 

                 شاركهم في الأموال: أموال الحرام ,الأموال ذات المصدر الفاسد .

                 والأولاد               : أولاد الزنا , الغير الشرعيين .

 

 

 

2 ]  و اتخذ إبليس الملعون  أنصارا , وهم : المتكبرون والمفسدون في الأرض , وكل من يناصر الفساد

      و الجريمة و العنف والحقد و الظلم من بني الإنسان و بني الجن ويبتغي السيطرة على العالم بأسره,

      فهم من يشعل نار الحرب والموت فوق الأرض, إنهم لا يشبعون أبدا من سفـك الدماء, وخصوصا الدماء     

      البريئة  والطاهرة :

                          > دماء الأنبياء و المرسلين,

                          > و دماء الذين يناصرون الحق والعدل من بني الإنسان و بني الجـن [ أنصار الحق ].

 

 

يقول الله سبحانه و تعالى: [  إن الذين يكفـرون بآيات الله  ويقتلون النبيين بغير حق و يقتلون الذين

                             يأمرون بالقسط من الناس فبشرهم بعذاب ألـيـم . ]

                                                                                   صدق الله العظيم . سورة آل عمران , الآية 20 .

 

                             القسط  =  الحق و العدل

 

 

2 ]  يقول الله سبحانه وتعالى: 

                   [  وقالت اليهود :"يد الله مغلولة" , غلت أيديهم و لعنـوا بما قالوا ,

                  بل يداه مبسوطتان ينفـق كيف يشاء .

                  وليزيدن كثيرا منهم ما أنزل إليك من ربك طغيانا كفرا.

                  وألقينا بينهم العداوة والبغضاء إلى يوم القيامة.

                  كلما أوقدوا نارا للحرب أطفأها الله. ويسعون في الأرض فسادا. والله لا يحب المفسدين.]

                                                                                صدق الله العظيم . سورة المائدة , الآية 65 .

 

3  ]  ملاحظات :

 

>  لاحظ كلمة ’فساد’  ضمن الآية 65  من سورة المائدة, وكذا الآية29 من سورة البقرة, أعلاه.

  وكلمة ’أوقدوا نارا للحرب’.

 

>  يشمل حليف الشيطان الملعون  شياطين بني الإنـسان و شياطين  بني الجــن .

  أنظر’الشيطان الملعون وجنوده’ضمن ملف الدائرةLe cercle .

 

>  التفسير الآخر لصياح الطفل عند ولادته :

 

من شدة كرهه للإنسان ينخس الشيطان الملعون جسم2 الطفـل عند ولادته, فيستهل الطفل يصرخ ,

إلا عيسى بن مريم  وأمه, صلى الله عليهما وسلم, دعوة امرأة عمران, رضي الله عنها.

قال رسول الله, صلى الله عليهما وسلم :

                      [ ما من مولود يولد إلا نخسه الشيطان, فيستهل صارخا من نخسة الشيطان,

                     إلا ابن مريم وأمه.]

                                                                               رواه مسلم, الحديث 6133 .

 

يقول الله سبحانه وتعالى   :

                      [ إذ قالت امرأة عمران : "رب, إني نذرت لك ما في بطني محررا, فتقبل مني, إنك

                   أنت السميع العليم".

                   فلما وضعتها, قالت:"رب, إني وضعتها أنثى !" ,والله أعلم بما وضعت.

                  "وليس الذكر كالأنثى, وإني سميتها مريم, وإني أعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم".]

                                                                                صدق الله العظيم. سورة آل عمران, الآية 37.

 

ــ أنظرــ المنظمة / ملف المنظمةL’organisation  .

         ــ مريم بنت عمران/ ملف الحياة, الموت وقصص(2).

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

21  ]  حرب الشيطان المزدوجة  [   double  stratégie   ] :

 

 

 مقدمة  :

  تذكير : الحياة   =    المظهر المادي    +     المظهر الآخـر .  

  [ انظر تعريف الحياة /  ملف الحياة الموت وقصص (1) ].

 

 يشن حزب الشيطان حربا لا هـوادة فيها ضد ’ أنصار الله ’ في اتجاهـين اثنيـن  :

. الاتجاه الأول :

 

   1 ) نشر الفساد, الربا , الفقر ,الشح  والفحشاء, فـوق الأرض .

                    [  تاريخ : أول من نشر الشذوذ الجنسي وسط نساء بني إسرائيل ’فـرعون الملعون’ ,

                                       كان الملعون يقتل الذكور ويترك النساء, فانتشر البلاء. ]

 

 

  2  ) تحريض الفريق الثالث لمعاداة أنصار الله  أولا, ثم محاربتهم  ومقاتلتهم.

  3  ) تقمص السفاحين والمجرمين هيئة المسلمين وأسماء المسلمين ,

        مثال: السلف الصالح /// السلفية المقاتلة, أبا هريرة رضي الله عنه/// أبا هريرة [ ].

                الجهاد في سبيل الله /// قتل الأبرياء من الناس من أجل النفوذ والحكم,

 

  4 ) العمل من أجل التضليل وتحريف آيات القرآن الكريم :

          ــ دفع الناس إلى إتباع متشابه آيات القرآن الكريم ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله.

            يقـول الله سبحانه وتعالى :

                      [ هو الذي أنزل عليك الكتاب منه, آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات.

                    فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله.

                   وما يعلم تأويله إلا الله . ]  

                                                                           صدق الله العظيم. سورة آل عمران, الآية 7.

 

                         أنظر: العقيدة العلم / المنظمةL’organisation  .

 

         ــ ترجمة - طباعة خاطئة متعمدة للمصحف الكريم.

 

         ــ محاولات طمس كتب الصحيحة للحديث النبوي الشريف وإشهار قـول وكتابات المنافـقـيـن

            والمبتدعين.

 

         ــ إعلام  موجه وغير نزيه يطمس الحقائق.

. الاتجاه الثاني:

 

1 ) إسقاط الإنسان [ \\الجـن ] في الفـتن [ فتنة الخمر, فتنة القمار,...] فينسى ربه , فلا يذكر الله سبحانه

     وتعالى .

 

يقـول الله سبحانه و تعالى : [ استحوذ الشيطان عليهم فأنساهم ذكر لله . ]                           

                                                                                        صدق الله العظيم . سورة المجادلة , الآية19.

 

 

                                   [ إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسـر

                              ويصدكم عن ذكر لله وعن الصلاة , فهل أنتم منتهـون ؟ ]

                                                                                         صدق الله العظيم . سورة المائدة , الآية93.

 

2 )  الكذب على الله و ثقافة أنصار الله .

 

  يقـول الله سبحانه و تعالى :

                                [ قل, من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق ؟

                           قل, هي للذين آمنوا في الحياة الدنيا خالصة يوم القيامة , كذلك نفصل الآيات

                           لقوم يعلمون .

                           قل: إنما حرم ربي ــ الفواحش ما ظهر منها وما بطن

                                                           ــ و الإثم

                                                           ــ و البغي بغير الحق

                                                           ــ وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانا

                                                           ــ و أن تقولوا على الله ما لا تعلمون . ]

                                                                                   صدق الله العظيم . الأعراف , الآية30ــ31.

 

 

3 )  إثارة القلاقل والشقاق بين أنصار الله , بعضهم البعض, ليكره بعضهم بعضا , ويـفـتـن بعضهم بعضا,

       و يقـتل بعضهم بعضا .

 

   يقـول الله سبحانه و تعالى :

                         [ وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن ,إن الشيطان ينزغ بينهم, إن الشيطان كان

                      للإنسان عدوا مبينا . ]

 

                                                                                صدق الله العظيم . سورة الإسراء , الآية52 .

 

 

                        [  فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله  والرسول . ]

                                                                                صدق الله العظيم . سورة النساء  , الآية 59 .

 

                           ردوه إلى الله  :  ردوا أمركم إلى القرآن العظيم,

                           والرسول      :  سنة رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم .

 

 

4 )  قـتـل و تعذيب و إرهاب و اختطاف أنصار الله من الانس والجـن .

      يقول الله سبحانه و تعالى :

                       [ إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات ثم لم يتوبوا فلهم عذب جهنم ولهم عذاب

                         الحريق . ]

                                                                               صدق الله العظيم . سورة البروج , الآية 10.

 

 

5 ) التجسـس على العالم بأسره [من طرف شياطين الإنس و الجـن] من أجل معرفة أسماء كل ما من شأنه

      كشف الخطة البائسة لمنظمة الشيطان الملعون فوق الأرض .

     [ انتباه:

     يقول النبي صلى الله عليه وسلم: [ إنما الأعمال بالنية, و إنما لامرئ ما نوى] رواه مسلم, ]

     فالانتباه والحرس من أجل صد الجرائم والمجرمين ليس هـو التجسس من أجل استعمار الأرض أو الفساد.

 

    

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

22   ]  وحي الشيطان الملعون  [obsession    ]   :

. وحي [ أو إيحاء] الشيطان الملعون :  هـو كلام الشيطان الملعون إلى الجسم2  ضمن الفضاء الآخر .

  [  أنظر المثال النموذج ضمن \ La théorie du  rêve  ]

    يقول الله سبحانه و تعالى :

                    [  وإن الشياطين ليوحون إلى أوليائهم ليجادلوكم, و إن أطعتموهم ,إنكم لمشركون .]

                                                                           صدق الله العظيم . سورة الأنعام , الآية 121 .

 

                  أوليائهم    :   حليف الشيطان ــ

                  أطعتموهم :   أطعتم حليف الشيطان.

                                       انتباه :

                                        طاعة الشيطان الملعون   =   عـبادة الشيطان الملعون .

. يأتي الشيطان الملعون في صورة حسنة, سواء في المنام أو اليقظة, فيتحدث الملعون أو يوحي إلى الإنسان

   اقتراحاته و فلسفته :

     [ ــ الكفـر أو الإشراك بالله سبحانه و تعالى .

       ــ الفساد جميعا و الشهوات جميعا, وكذا الوسائل المؤدية إليها,

        [ يقول الشيطان الملعون بالحرية المطلقة في فعل ما تشاء وقتما تشاء و كيفما تشاء ومع من تشاء!

        وأول ما يأمر إليه الكفر بالله واللواط homosexualité  وزنا المحارمinceste ,

        واللواط ==> ممارسة اللواط على الأطفال , زنا المحارم ]

                       

       ــ كره  و محاربة الحـق و العدل و من يسعى إليه ]

 

 

فمن تبعه عصا الله سبحانه وتعالى وأصبح مواليا للشيطان الملعون , و من كره الشيطان الملعون 

وقام ضده تقرب إلى الله سبحانه و تعالى  وأصبح  وليا من أولياء الله الصالحين.

 

أنظر : المنظمة  L’organisation ,

         العبادات / ملف الحياة, الموت وقصص  ( I ) .

 

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

23  ]  بابل  [babel ]:

 

 

> بابـل : هي بلاد ملعونة بالعراق, يحرم فيها النزول أو الصلاة.

             بها يوقع الدجال أو الدجالة’الصفقة النحس’ مع الشيطان الملعون, فيدنيه الشيطان الملعون منه

             ويضع فوق رأسه التاج.   

        

> قال عليا رضي الله عنه قال, وكان ببابل :

                     [  إن حبيبي صلى الله عليه وسلم, نهاني أن أصلي في المقبرة, ونهاني أن أصلي ببابل فإنها

                    ملعونة.]

                                                                         رواه  أبو داود و ابن أبي حاتم .

 

  فلما خرج المكان "برز"., قال أبو داود حديث حسن.

 

 

> يقـول الله سبحانه  تعالى :

                       [  واتبعوا ما تتلوه الشياطين على ملك سليمان. وما كفر سليمان.

                     ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت

                     وماروت .

                     وما يعلمان من أحد حتى يقولا: ’إنما نحن فتنة فلا تكفر !

                     فيتعلمون منهما ما يفرقـون به بين المرء و زوجه,

                     وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله .]

                                                                         صدق الله العظيم. سورة البقـرة, الآية 100 .

 

 

أنظر :ــ الشقاق والخيانة الزوجية / ملف الدائرة Le cercle .

         ــ نموذج صفقة نحس لاحقـا.

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

24  ]  الشيطنة وأسطورة السيطرة على العالم[ Diablerie ]  :

 

تعريف :

 

 الـشـيـطـنـة: هـي صفـقـة نحس بين الإنسـان والـشـيـطـان الـمـلـعـون, يـتـم فـيـهـا إبـرام اتـفــاق:

بـيـع الإنـسـان ’نـفـسـه’ [  أي جسمه 2 ] للـشـيـطـان  الــمـلـعـون [ لـعـنـة الله الـتـامـة عــلـيـه ] ,

مـقـابـل :

أن يـتـم تـعـلـيـمـه كـيـف ســيـسـيـطـرون posséder  ــ عـلـى الـعـالـم بـأسـره  [ ! ]

[هـي ’كنـوز العـلـم’ يـقـول لـهـم الـشـيـطـان الــمـلـعـون] .

و أول خـطـوة تـقـومـون بـهـا  [ يـقـول لـهـم الـمـلـعـون ] هــي : نـشـر الـشـقـاق و الـكـره 